ad

الأقراص المسكنة للآلام لن تكون متاحة دون وصفة طبية بعد الآن

اكتر-أخبار السويد .. ابتداء من يوم الإثنين المقبل، لن يكون بوسع أحد شراء الأدوية المسكنة مثل الفولتارين وإيزي دون وصفة طبية. ولا وجود لحالات هرع إلى الصيدليات.

تحتوي بعض مسكنات الألم مثل فولتارين وإيزي وبلوكاس على المادة الطبية ديكلوفيناك، التي تقرر منع بيعها دون وصفة طبية بعد أن كانت متاحة للشراء مباشرة من على رفوف المتاجر والصيدليات.

ولم تشهد الصيدليات إقبالًا على شراء هذه المسكنات بعد إصدار هذا القرار.

قالت مديرة صيدلية أبوتيك يارتات، أنيكا سفيدبيري “قد يكون السبب في انخفاض مبيعات هذه المنتجات خلال الأسابيع الأخيرة هو أننا أزلناها من الرفوف المتاحة للجميع.”

ولوحظ في الوقت ذاته زيادة في مبيعات مسكنات الألم التي يدخل في تصنيعها مادة النابروكسين، ما يشير إلى أن بعض العملاء بدأوا بالفعل في البحث عن بدائل أخرى كأدوية الباراسيتيمول والبروفين، التي تعد من الأدوية المسكنة الأكثر مبيعًا.

لكن يفضل البعض ممن يعاني من الصداع النصفي أو آلام المفاصل أقراص ديكلوفيناك ولا يجد في الأدوية الأخرى بديلًا عنها.

ومادة ديكلوفيناك هي مادة مضادة للالتهابات ومسكنة للآلام وتساعد في تخفيف الحمى وخفض درجات الحرارة المرتفعة.

وخصت وكالة الأدوية السويدية هذه المادة بقرار جديد أعلنت عنه الخريف الماضي، لاقتصار بيع الأقراص والكبسولات التي تحتوي على هذه المادة بوصفة طبية اعتبارًا من 1 يونيو/ حزيران المقبل.

والهدف من هذا القرار هو دفع هؤلاء إلى التساؤل عن مسببات هذه الآلام ومراجعة الأطباء لتشخيص حالاتهم ثم كتابة الوصفة الطبية لهم، لا الاعتماد على وجود المسكنات في متناول أيديهم وتجاهل السبب الرئيس للأعراض.

فضلًا عن أن الخطر الكبير المحدق بمستخدميه لا يتناسب مع أعراض الحمى والآلام الخفيفة أو المتوسطة التي يتطلعون لتخفيفها.

المصدر GP

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا