قامت هيئة الصحة العامة بجرد احتياجاتها من الأماكن سواءً في العيادات الداخلية أووحدات العناية المركزة قبل انتشار كوفيد 19 في المجتمع. ويتم إجراء التقييم من منطقة إلى أخرى ، كنوع من الدعم لخطة الرعاية الصحية والاستعداد.

حيث وضعت مجموعة عمل ،مؤلفة من أطباء الأمراض المعدية وعلماء الأوبئة والمحللين في هيئة الصحة العامة، وثائق داعمة للمناطق التي توضح كيفية تأثير الانتشار الاجتماعي لـ covid-19 على الحاجة إلى أماكن رعاية.

– “تركيزنا كان مُنصب على إعطاء المناطق أفضل تقييم للحد الأقصى من احتياجات الرعاية في قسمي العناية الطبيّة للمقيمين والعناية المركزة يومياً أثناء تفشي المرض” كما يقول أندرس تيجنيل ، عالم الأوبئة في هيئة الصحة العامة.

استندت هيئة الصحة العامة إلى المعرفة الموجودة اليوم حول كيفية انتشار covid-19 بين السكان وكيف تبدو حالة المصابين. البيانات المتوفرة تأتي إلى حد كبير من ووهان في الصين ومن إيطاليا أيضًا.

 قام فريق العمل بتقييم الإجراءات التي يمكن استخدامها في السويد ، وسعى لاستخدام البيانات الحالية والآمنة إلى أقصى حد ممكن. الافتراضات التي تم إجراؤها واضحة ، مما يعني أنه يمكن تعديل التقديرات بسهولة عند تحديث المعرفة.

هيئة الصحة العامة تعتبر أنه من المرجح أن تنتشر العدوى في السويد محلياً وإقليمياً ، وبالتالي يتم إجراء حسابات الاستعداد والتأهب على المستوى الإقليمي.

الغالبية العظمى – خاصةً الأشخاص تحت سن 70 عامًا – ستعاني أعراضًا خفيفة من الكوفيد 19 وتتعافى بعد فترة نتيجة الرعاية الذاتية في المنزل. لذلك ، لا تُعطي الحسابات صورة شاملة للانتشار في المجتمع ، ولكنها تُركّز بشكل كامل على احتياجات الرعاية الصحية للاستعداد لهذا الانتشار.

 

المصدر: Folkhälsomyndigheten 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا