تجاوزت أوقات انتظار طلبات الجنسية السويدية ثلاث سنوات لأول مرة في تاريخ السويد، وفقًا لبيانات مصلحة الهجرة.

ارتفع وقت انتظار القرارات المتعلقة بقضايا الجنسية من 36 إلى 37 شهرًا، وهي أطول فترة انتظار على الإطلاق، حسب المركز الصحفي للمصلحة.

وأوضحت مصحلة الهجرة أن هذا لا يعني أن الطلبات المقدمة اليوم ستتلقى بالضرورة قرارًا في غضون ذلك الوقت، لكن هذا ضمان بأنه لن يتعين على المتقدمين الانتظار لفترة أطول.

وبلغ متوسط ​​وقت معالجة طلبات الجنسية 230 يومًا في 2018 و185 عام 2017 و176 عام 2016 و177 عام 2015.

لكن بحلول يوليو 2019، ارتفع إلى 292 يومًا، وهو بتزايد منذ ذلك الحين.

هذا وارتفع عدد الأشخاص الذين أصبحوا مواطنين سويديين خلال العقد الماضي، ففي عام 2010 تم منح ما مجموعه 28100 شخص الجنسية .

بينما في العام الماضي أصبح ما يقرب من 75000 شخص سويديي الجنسية.

بالإضافة إلى الزيادة في الطلبات ، فإن فترات الانتظار الطويلة لقرارات الجنسية ترجع جزئيًا إلى زيادة عبء العمل على وكالة الهجرة بسبب ارتفاع عدد طالبي اللجوء في عام 2015.

لا تزال الوكالة تعمل على إزالة الحالات المتراكمة، حيث ينتظر الآلاف من الأشخاص حاليًا اتخاذ قرارات بشأن تصاريح العمل وطلبات الجنسية.

هذا وكانت الحكومة السويدية قد حذّرت من أن عدد طلبات الإقامة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي المتوقعة من المواطنين البريطانيين في عام 2021 قد تؤثر على أوقات الانتظار بشكل عام.

المصدر The lockal

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا